المميزون ابداعات مربو الأجيال
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتعريف نفسك ..والدخول إلي ا لمنتدي إذا كنت عضوا أو التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي أسرة المنتدى
التسجيل سهل جدا وسريع وفي خطوة واحدة
وتذكر دائما أن باب الأشراف مفتوح لكل من يريد
شكرا الإدارة


المميزون ابداعات مربو الأجيال

المميزون ابداعات مربو الأجيال
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولتسجيل دخول
أفضل 10 فاتحي مواضيع
علي م
 
أحمد حسن
 
نرجيس
 
اولاداعمر عبدالسميع
 
bahamaoui05
 
Ali
 
meriem
 
nounou2000
 
mahdis28
 
مرام
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 83 بتاريخ الأربعاء 12 أكتوبر 2016, 04:32
يوليو 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
المواضيع الأكثر شعبية
تعريف باشاعر الثورة الجزائرية.مفدي زكريا
سجل حضورك اليومي بنطق الشهادتين
عبارات مفيدة وصريحة
العطل والغيابات المسموح بها
نماذج الأسئلة الكتابية للمدراء الجدد
تحفيظ قصار السور للأطفال
كيفية التسجيل في امتحان شهادة البكالوريا
وثيقة تقويم تعلم التلاميذ في نشاط الرياضة المدرسية
منازعات العمل الفردية وكيفية تسويتها
التسجيل للبكالوريا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط ابداعات مربو الأجيال المسيلة28 على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط المميزون ابداعات مربو الأجيال على موقع حفض الصفحات
المواضيع الأخيرة
» ملامح التخرج
الإثنين 17 أبريل 2017, 18:07 من طرف bahamaoui05

»  أنموذج لمخطط السنوي لبناء التعلمات الخاص بالسنة الأولى الأسابيع المقاطع المحاور فهم المنطوق والتعبير ال
الخميس 13 أبريل 2017, 12:25 من طرف Ali

» بعض مواصفات الأستاذ أوالمعلم المتميز
السبت 28 فبراير 2015, 15:57 من طرف علي م

» مسرحية : صراع الجهل والعلم
السبت 28 فبراير 2015, 15:54 من طرف علي م

» رسالة المعلم
السبت 28 فبراير 2015, 15:52 من طرف علي م

» علاقة البلدية بالمدارس الابتدائية
السبت 28 فبراير 2015, 15:49 من طرف علي م

» كتيب التدرجات
الجمعة 19 سبتمبر 2014, 09:54 من طرف علي م

» القران الكريم
الجمعة 08 أغسطس 2014, 17:48 من طرف علي م

» موقع unpef28
الجمعة 08 أغسطس 2014, 17:08 من طرف Ali

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 53 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو fardjamùel فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2216 مساهمة في هذا المنتدى في 766 موضوع

شاطر | 
 

 كما تفكرون تكونون "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي م
نائب المشرف العام
avatar

تاريخ التسجيل : 29/03/2010
العمر : 51

مُساهمةموضوع: كما تفكرون تكونون "   الخميس 22 أبريل 2010, 17:49

كما تفكرون تكونون "
" أنت الآن حيث أوصلتك أفكارك ، وأنت غداً حيث تأخذك أفكارك "
إن نعمة العقل من أعظم النعم التى أنعم الله بها على الإنسان ، وهى الأمانة التى أبت السموات والأرض والجبال أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان ، وهى التى تميز الإنسان عن سائر المخلوقات ، بل جعلته سيد المخلوقات ، حتى لقد عرف بعض الفلاسفة الإنسان بأنه حيوان ناطق . ولذا يجب أن نوظف هذه النعمة أفضل توظيف ، فهو من أعظم الطاقات البشرية .
ومن أهم وظائف العقل وظيفة التفكير . فالتفكير فريضة على الإنسان يقول الله تعالى " إن فى ذلك لآيات لقوم يتفكرون " ( الجاثية : 13 ) ويقول تعالى " كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تعقلون " ( البقرة : 219) ويقول تعالى " كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تعقلون " ( البقرة : 242 ) .
وأتصور أن التفكير فريضة غائبة فى حياة أمتنا . ومن الإيجابية مع الله ومع النفس ومع الناس أن تكون مفكراً .. بل مفكراً إيجابياً .
فما هو التفكير ؟ وما أهميته ؟ وما أنواعه ؟ وما هى علاقته بالسلوك ؟
هذا هو موضوع حلقة اليوم من برنامجكم " إيجابيون "
تعريف التفكير : " التفكير عملية عقلية يتم من خلالها استخلاص المعانى وإعادة تشكيلها ، وتشغيل المعلومات فى الذاكرة ، واستنتاج معانى أخرى تساعد فى حل المشكلات أو اتخاذ قرار " .
أهمية التفكير : –
1- عبادة الله " تفكر ساعة خير من عبادة سنة " .
2- التمييز بين الخير والشر وطريق الهدى وطريق الضلال .
3- تنظيم المشاعر .
4- تنظيم السلوك .
5- سبيل النجاح والتميز .
6- مواجهة المشكلات والتصدى لها .
وليس التفكير كله واحد ، فهناك أنواع مختلفة للتفكير تميز كل شخصية عن الأخرى ، و يوجد ما يسمى بالتفكير الإيجابى ويندرج تحته أنواع من التفكير ومن أعظمها التفكير الإبداعى ، كما يوجد ما يسمى بالتفكير السلبى ويندرج تحته أنواع أخرى من التفكير.
أنواع التفكير :
يمكن تقسيم أنواع التفكير إلى قسمين كبيرين ، التفكير الإيجابى والتفكير السلبى .
أولاً : التفكير السلبي :
ويندرج تحته التفكير الخرافي والتفكير السطحي والتفكير العاطفي والتفكير اللاعقلاني .
1- التفكير الخرافي
: وهو ذلك النوع من التفكير الذى يتم من خلاله تفسير الأشياء بمعتقدات وأسباب خرافية ، بعيدة عن المنطق السليم والتفكير العلمى ، وذلك نتيجة العجز والجهل ، حيث كان يتم تفسير الأمراض المستعصية على العلاج آنذاك سواء الأمراض العقلية أو الأمراض الجسمية مثل التيفود والجدرى بأن الشخص تسيطر عليه الشياطين وتركبه العفاريت ، وكانوا يفسرون الزلزال بأن الشيطان ينقل الدنيا من إحدى قرنية للقرن الآخر ، كذلك كانوا يفسرون المطر بأن أناساً يغسلون فى السماء ، حتى وصل الأمر بأن يلبسون الذكور ملابس الإناث ويسمونهم بأسماء سيئة ويتركونهم بلا نظافة ويعلقون فى رقابهم التمائم والأحجبة خشية الحسد .
2- التفكير السطحي :
وهو ذلك النوع من التفكير الذى يفسر الأمور بظواهرها ولا ينفذ إلى معرفة حقائقها وجوهرها ، كمن يحكم على الإنسان من خلال ملابسه أو سيارته دون أن يعرف حقيقة تفكيره وأخلاقه وسلوكه وثقافته ومعاملاته .
3- التفكير العاطفي :
وهو إظهار الأحاسيس والانفعالات بسبب وبدون سبب ، والاهتمام بالمشاعر حتى لو لم تدعم بالحقائق والمعلومات ، وكذلك الميل للجانب الإنساني والعاطفي فى الآراء والتفكير .
4- التفكير اللاعقلاني :
وهو أحد أنواع التفكير السلبى ويشتمل على :
أ- التهويل والمبالغة :
ويعنى إضفاء دلالات مبالغ فيها على الموضوعات المحايدة ، أو التى يتعذر تفسيرها . والمبالغة فى إدراك جوانب القصور الذاتى والتهوين من المزايا والنجاح الشخصى .
ب- التعميم :
ويعنى تعميم خبرة سلبية منعزلة على الذات ككل .
ج- الكل أو لا شئ :
وتعنى إدراك الأشياء على أنها إما سيئة تماماً أو لا شئ ( عدم إدراك أن الشئ الذى قد يبدو سلبياً قد ينطوى على فائدة الآن أو مستقبلاً )
د- عزل الأشياء عن سياقها :
أو الانتقاء السلبى ويعنى عزل خاصية عن سياقها العام ،مع تأكيدها فى سياق آخر لا علاقة له بالنتيجة السلبية السابقة .
هـ-التفسير السلبي لما هو إيجابي :
وتعنى تفسير الأمور التى يكون من الواضح أنها إيجابية وطيبة تفسيراً سلبياً ( مثلا : حب الناس لي وتقديرهم شفقة على حالي وليس لأشياء إيجابية لدي ) .
و-القفز إلي الاستنتاجات:
إدراك أن الموقف ينطوى على تهديد وخطر وامتهان دون أن تكون هناك دلائل على ذلك .
ز- قراءة المستقبل سلبياً وحتمياً :
التوقع السلبى للمستقبل والتصرف كما لو كان هذا التوقع حقيقة .( خطأ المنجم ) .
ى – التأويل الشخصى للأمور :
أن ينسب الشخص لنفسه مسئولية النتائج السلبية فى المواقف التى يمر بها .
وهذه الأنماط من الأفكار اللاعقلانية تصنع الاضطراب ولذا قام العلاج العقلانى الانفعالى على أن الذى يحدث الاضطراب ليس الأحداث الضاغطة إنما الأفكار اللاعقلانية حول هذه الضغوط أو حول الذات .
ثانياً : التفكير الإيجابى :
ويندرج تحته التفكير المنطقى والتفكير العلمى والتفكير الناقد والتفكير الإبداعى .
1- التفكير المنطقى
وهو تنظيم الأفكار وتسلسلها وترابطها بطريقة تؤدى إلى معنى واضح أو نتيجة مترتبة على حجج معقولة .
2- التفكير العلمى :
وهو أحد أنواع التفكير الذى يهدف إلى حل المشكلات بطريقة علمية منظمة لها مراحل معروفة وهى الشعور بالمشكلة ثم تحديد المشكلة ثم فرض الفروض ( اقتراح حلول للمشكلة ) ثم جمع المعلومات حول المشكلة ثم اختبار صحة الفروض من خلال إجراء التجارب المختلفة .
3- التفكير الناقد :
وهو أحد أنواع التفكير الذى يهتم بفحص وتقييم الأفكار ، وكذلك بالكشف عن العيوب والأخطاء والشك للوصول إلى اليقين ، وكذلك تحديد مدى دقة المعلومات ، ويشمل كل مهارات التفكير العليا مثل التحليل والتركيب والتأمل والتقييم .
4- التفكير الإبداعى :
وهو نشاط عقلى مركب توجهه رغبة قوية فى البحث عن حلول أو التوصل إلى نتائج أصلية لم تكن معروفة سابقاً ، وهو يتميز بالشمول والتعقيد و يتحدد بالقواعد المنطقية ولا يمكن التنبؤ بنتائجه ، ويتكون التفكير الإبداعى من عدة عناصر ألا وهى الطلاقة والأصالة والمرونة والحساسية للمشكلات .
أولاً : الطلاقة :
وهى القدرة على إنتاج أكبر كم من الأفكار أو البدائل عند الاستجابة لمثير معين والسرعة والسهولة فى توليدها ، وهى عملية تذكر واستدعاء لمعلومات أو خبرات أو مفاهيم سبق تعلمها .
ثانياً : الأصالة
وهى القدرة على إنتاج أفكار جديدة ومتفردة وغير مسبوقة .
ثالثاً : المرونة
وهى القدرة على إنتاج أفكار متنوعة وغير متوقعة وتوجيه أو تحويل مسار التفكير مع تغيير المثير أو متطلبات الموقف ، وهى عكس الجمود الذهنى الذى يعنى بتبنى أنماط ذهنية محدودة سلفاً ، وغير قابلة للتغيير حسب ما تستدعى الحاجة أو الموقف .
رابعاً : الحساسية للمشكلات
ويقصد بها الوعى بوجود مشكلات أو حاجات أو عناصر ضعف فى البيئة أو الموقف .
ولا شك أن التفكير أساس السلوك ، فنحن نسلك كما نفكر ، ويصنع الإنسان السعادة أو الألم لنفسه من خلال أفكاره ، بل أن الأفكار قد توصل إلى الصحة أو إلى المرض فهناك مثلاً التوهم المرضى ، والاكتئاب والقلق الذى يعد قيوداً من الوهم .
ولا شك أن التفكير الإيجابى يؤدى إلى المشاعر الإيجابية ومن ثم إلى السلوك الإيجابى ، فى حين أن التفكير السلبى يؤدى إلى المشاعر السلبية ومن ثم إلى السلوك السلبى .
بل أنه إذا أردت أن تغير سلوكياتك السلبية لابد وأن تغير أفكارك السلبية .
ولذا يقول قائل : راقب أفكارك لأن أفكارك سوف تصنع أفعالك ثم راقب أفعالك لأن أفعالك ثم تصبح عاداتك ثم راقب عاداتك لأن عاداتك سوف تصبح طباعك ثم راقب طباعك لأن طباعك سوف تصبح شخصيتك ، وبالتالى إذا أردت أن تغير شخصيتك .. غير أفكارك .. فهى نقطة البداية .
ولا شك أن التفكير الإيجابى يجعلك تعتقد فى أن الأشياء الجيدة ستحدث لك ومن ثم يحدث هذا التفكير نوعاً من التحول الكبير فى طاقتك والطاقات المحيطة من حولك .
فالمؤمن يردد دوماً قول الله تعالى " وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم " ويتفاءل مردداً قول الله تعالى " إن بعد العسر يسرا " ويؤمن بقول النبى صلى الله عليه وسلم فى الحديث الشريف " .. وإذا أصابته ضراء صبر فكان خيراً له وليس ذلك إلا للمؤمن .."
إن صاحب التفكير الإيجابى يرى أن العالم يدار من الداخل وليس من الخارج ، فأحداث الحياة تظل محايدة ليس لها تأثير حتى نعطيها التفسير إما سلبى أو إيجابى ، وأن الأحداث ليست هى التى تسبب الاضطراب إنما طريقة تفكيرنا وتفسيرنا لهذه الأحداث "
ولذلك يقول ألبرت إليس صاحب نظرية العلاج العقلانى الانفعالى " أننا لا ندرك الأشياء كما تبدو .. فى الواقع ولكن كما تبدو لنا "
ويقول إليا أبو ماضى " كن جميلاً ترى الوجود جميلا "
و يقول نورمان بيل رائد التفكير الإيجابى " إذا كان لديك حماس وحمية فسوف تجذب إليك الحماس والحمية لأن الحياة ترد إلينا نفس ما نقدمه إليها " .
وهناك ثلاثية لتغيير السلوك تبدأ بالتفكير ثم المشاعر ثم السلوك ، فإذا غيرت التفكير تتغير المشاعر ومن ثم يتغير السلوك . مثلاً : إذا أردت تغيير سلوك سلبى مثل التدخين فلا بد أولاً أن تغير أفكارك حول التدخين وتعرف المعلومات والأخطار التى يسببها التدخين ( أفكار ) ومن ثم ستكره التدخين ( المشاعر ) ثم تقلع عن التدخين ( سلوك التدخين ) .
يقول ويليام جيمس " أن البشر يستطيعون إحداث تغيير فى المظاهر الخارجية فى حياتهم وذلك بتغيير الاتجاهات الداخلية لعقولهم " .
ولذا يكون حقاً .. التفكير أساس السلوك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كما تفكرون تكونون "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أسئلة مراجعة في درس "التعرف علي نظرة الإسلام إلي الإنسان والكون والحياة" التربية الإسلامية
» (التهاون)الاحمق يستهين بتاديب ابيه"(أمثال5:15)
» لاعبٌ جزائري: إسبانيا عرضت "ترتيب نتيجة" مباراتنا في مونديال 1986
» طلب امتحانات أصول تربية "خاصة الدور الأول هذا العام"
» الرئيس " الودني

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المميزون ابداعات مربو الأجيال :: ركن طلبات الأعضاء....ضع طلبك هنا....-
انتقل الى: