المميزون ابداعات مربو الأجيال
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتعريف نفسك ..والدخول إلي ا لمنتدي إذا كنت عضوا أو التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي أسرة المنتدى
التسجيل سهل جدا وسريع وفي خطوة واحدة
وتذكر دائما أن باب الأشراف مفتوح لكل من يريد
شكرا الإدارة


المميزون ابداعات مربو الأجيال

المميزون ابداعات مربو الأجيال
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولتسجيل دخول
أفضل 10 فاتحي مواضيع
علي م
 
أحمد حسن
 
نرجيس
 
اولاداعمر عبدالسميع
 
bahamaoui05
 
Ali
 
meriem
 
nounou2000
 
mahdis28
 
مرام
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 83 بتاريخ الأربعاء 12 أكتوبر 2016, 04:32
سبتمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
اليوميةاليومية
المواضيع الأكثر شعبية
تعريف باشاعر الثورة الجزائرية.مفدي زكريا
سجل حضورك اليومي بنطق الشهادتين
عبارات مفيدة وصريحة
العطل والغيابات المسموح بها
نماذج الأسئلة الكتابية للمدراء الجدد
تحفيظ قصار السور للأطفال
كيفية التسجيل في امتحان شهادة البكالوريا
وثيقة تقويم تعلم التلاميذ في نشاط الرياضة المدرسية
منازعات العمل الفردية وكيفية تسويتها
التسجيل للبكالوريا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط ابداعات مربو الأجيال المسيلة28 على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط المميزون ابداعات مربو الأجيال على موقع حفض الصفحات
المواضيع الأخيرة
» ملامح التخرج
الإثنين 17 أبريل 2017, 18:07 من طرف bahamaoui05

»  أنموذج لمخطط السنوي لبناء التعلمات الخاص بالسنة الأولى الأسابيع المقاطع المحاور فهم المنطوق والتعبير ال
الخميس 13 أبريل 2017, 12:25 من طرف Ali

» بعض مواصفات الأستاذ أوالمعلم المتميز
السبت 28 فبراير 2015, 15:57 من طرف علي م

» مسرحية : صراع الجهل والعلم
السبت 28 فبراير 2015, 15:54 من طرف علي م

» رسالة المعلم
السبت 28 فبراير 2015, 15:52 من طرف علي م

» علاقة البلدية بالمدارس الابتدائية
السبت 28 فبراير 2015, 15:49 من طرف علي م

» كتيب التدرجات
الجمعة 19 سبتمبر 2014, 09:54 من طرف علي م

» القران الكريم
الجمعة 08 أغسطس 2014, 17:48 من طرف علي م

» موقع unpef28
الجمعة 08 أغسطس 2014, 17:08 من طرف Ali

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 53 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو fardjamùel فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2216 مساهمة في هذا المنتدى في 766 موضوع

شاطر | 
 

 المعالجة التربوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي م
نائب المشرف العام
avatar

تاريخ التسجيل : 29/03/2010
العمر : 51

مُساهمةموضوع: المعالجة التربوية   الجمعة 10 يونيو 2011, 12:06

إن منظومتنا التربوية المتطلعة
إلى التحديث التربوي بناء على ماشهدته الساحة العالمية من تفجر معرفي تربوي، قد
شرعت مع مطلع سنة 2003 في تغييرات جذرية مسّت بناء المناهج التعليمية وإعداد الكتب المدرسية،
وتطوير طرائق التدريس من خلال مقاربة الكفاءات، وموازاة مع هذا التجديد التفتت إلى
نظام التقويم التربوي أيضا ، مدخلة عليه عدة تحسينات ليكون بدوره منسجما مع أهداف
الإصلاح ، حيث تم استصدار القرارات والمناشير التالية:



- المنشور
رقم 2039 الصادر بتاريخ :13/03/2005
المتضمن إصلاح نظام التقويم التربوي.



- المنشور
رقم 26 الصادر بتاريخ :15/03/2005 المتضمن
إجراءات تقويم أعمال التلاميذ...



- المنشور
رقم 128 الصادر بتاريخ :02/09/2006
المتضمن تعديلات خاصة بعملية تقويم أعمال التلاميذ.



- المنشور
رقم 22 الصادر بتاريخ :02/09/2007 المتضمن
كيفيات تنظيم امتحان شهادة نهاية مرحلة التعليم الابتدائي.






وتكملة لمسار الإصلاح التربوي، أقدمت
المنظومة التربوية على تثمين عنصر الدعم
كبيداغوجية تهتم بسد العجز الذي يظهر عند بعض المتعلمين أثناء وبعد العملية
التربوية، وذلك حرصا منها على مبدأ تكافؤ الفرص أمام الجميع في التحصيل والنجاح ،
ومراعاة للفروق الفردية...، وذلك من خلال إصدار
المنشور رقم 947 بتاريخ 22/10/2007،
والمنشور رقم 1539 بتاريخ 14/10/2007.






إن هذا الربط المتدرج من الوجاهة بمكان ،
ويؤسس لمبدأ الشمولية في الفعل التربوي، لأن أي تعلم ينبغي تقويمه، كما أنه لاجدوى
من أي تقويم إذا لم تستغل تغذيته الراجعة في الكشف عن النقائص المعترضة لسبيل
التعلم، ومن ثمة التصدي لهذه النقائص بالعلاج والتصحيح لتجويد هذا التعلم...
فالتدريس الشامل في ظل المقاربة بالكفاءات يتأسس على ما يلي:



1/-
بيداغوجية الكفاءات: حيث يخطط
المربي للتدريس بالوضعيات( تعلمية، إدماجية، تقويمية) والتي يكون المتعلم محورها
الأساس.



2/-
بيداغوجية التقويم: حيث تمكن
المربي من امتلاك وتطبيق أساليب تشخيص صعوبات التعلم، واتخاذ القرار الصائب
بشأنها...



3/-
بيداغوجية الدعم: حيث تنظم
التدخل البيداغوجي للمربي للتكفل بالثغرات...




(انظر الشكل المرفق)
































لكنّ
الانتهاء من عملية تنصيب آخر سنة في هرم الإصلاح التربوي، على مستوى المرحلة
الابتدائية، مع بداية العام الفارط(2007/2008) شكّل إشارة مهمة للبدء في مرحلة
أساسية وحاسمة، تمثلت في ضرورة الانتقال بالإصلاح التربوي من جانبه الكمي إلى إطاره
النوعي، هذا الأخير الذي يحتم علينا إعادة النظر في كل مكونات الفعل
التربوي ، وإخضاعها للتقييم الشامل والتصحيح الجذري ، بغرض الوصول إلى النتائج
المأمولة.



ولعلّ من أبرز ما تمخض في هذا المجال ، كخطوة أولى هو إعادة
تنظيم زمن الدراسة، وإدخال عدة
تخفيفات على محتويات المناهج التعليمية،
وكذا استحداث فضاءات للدعم المدرسي والمعالجة التربوية ضمن التوقيت
الرسمي...، وحتى هذه الإجراءات ليست بمنأى عن التقييم من قبل اللجان
المختصة ، بغرض التحسين والتطوير أيضاً...



1. الدعم التربوي:


يعتبر الدعم مكوناً أساسياً من مكونات
عملية التعليم والتعلم، لأنه يتبوأ في إطار المناهج التعليمية وظيفة محورية تتمثل
في تشخيص وضبط وتصحيح العملية التعليمية
التعلمية، من أجل تقليص الفارق بين مستوى التعلم الفعلي للتلاميذ والكفاءات
المنشودة...، وتتحقق هذه الوظيفة بواسطة إجراءات وأنشطة ووسائل خاصة ، تمكن من تشخيص مواطن النقص والتعثر لدى المتعلم ، وحصر
عواملها، وكذا تخطيط وضعيات داعمة
وتنفيذها، ثم فحص مردود ها ومدى
نجاعتها...



1.1. تعريف الدعم :


هو خطة تتكون من إجراءات و تقنيات
ووسائل خاصة ، تنظم عملية التدخل البيداغوجي للمربي، وترمي إلى سدّ الثغرات
ومعالجة التعثر الدراسي، وذلك من أجل تطوير المردودية العامة للفعل التربوي ،
وتجويد العملية التعليمية التعلمية، تفادياً للإقصاء، وتعزيزاً لفرص النجاح،
ومحاربة للفشل الدراسي، وقضاءً على التسرب المدرسي...



2.1. علاقته
ببيداغوجيات أخرى
:


هناك عدة مقاربات بيداغوجية تتدخل في
تحديد عملية الدعم التربوي، لابد من استعراضها باختصار وهي:



1.2.1. بيداغوجيا الخطأ:


تعتبر خطأ المتعلم أمرا طبيعيا
وإيجابياً، لأنه يترجم سعي المتعلم للوصول إلى المعرفة، وفي ظلها لا يمكن إقصاء
الخطأ، بل يعتمد كفعل يترجم نقطة انطلاق المعرفة(باشلر)، لأن من الأخطاء تنطلق
عملية التعليم والتعلم، وهو ذو قيمة تشخيصية... كما يعتبره بياجيه شرطاً للتعلم،
لأنه يشكل جانباً مهما في اكتشاف المعرفة وتعلم العديد من المهارات.















2.2.1. بيداغوجيا الفروق:


تهدف إلى جعل التعليم متكيفاً مع الفروق
الفردية بين المتعلمين، قصد جعلهم يتحكمون في الأهداف المتوخاة، وتتميز بتفريد
التدخل من طرف المربي، وتنويع المسارات
التعليمية ومحتوياتها... مع مراعاة قدرات
المتعلم.



3.2.1. بيداغوجيا التصحيح:


وهي مجموعة من الإجراءات والعمليات
التي تشكل التدخل المطلوب لتصحيح ثغرات التعليم والتعلم(
قبله وخلاله) من أجل تقليص الفارق بين المتعلمين على مستوى نتائجهم الدراسية.









2. المعالجة التربوية:


جاء هذا المصطلح بديلاً عن الاستدراك الذي ظل متداولاً في الوسط
التربوي حتى نهاية العام الماضي، وقد أسس له المنشور
الوزاري رقم:71 بتاريخ 03/06/2008 والصادر عن مديرية التعليم الأساسي ، حيث
يشمل هذا النشاط البيداغوجي المواد التي
تعتبر معارف أساسية( اللغة العربية، الرياضيات، الفرنسية) ويمس جميع المستويات
التعليمية في التعليم الابتدائي بحجم ساعي أسبوعي يقدر بخمس وأربعين دقيقة(45د)
لكل نشاط، وهي موزعة كالآتي:






عدد
الحصص


مجموع
الحجم الساعي الأسبوعي


المـــــــــــــــواد

المستوى
التعليمي


2

1سا
و30د




اللغة
العربية، الرياضيات


س1

2

1سا
و30د


س2

2

1سا
و30د


س3

3

2سا
و 15د


اللغة
العربية، الرياضيات


اللغة
الفرنسية


س4
و س5








































































1.2. تعريف
المعالجة التربوية
:


جاء في
المنشور المشار إليه أعلاه مايلي:












كما ورد
في المنشور الوزاري رقم 947 المؤرخ في 22/10/2007
مايلي:
































وأيضاً:































إن هذا التوصيف الوارد في مصطلح: المعالجة التربوية من الوجاهة بمكان
، فهو يتكون من عنصرين، ولكل واحد منهما دلالته الخاصة، حيث يتطلب العنصر الأول ( المعالجة) حالة استنفار
قصوى من لدن المربي، تجعل منه دوما يهتم بـ:



* جدّية التشخيص باعتماد الدقة فيه، انطلاقا من تطبيق
تقويم وظيفي.



* بناء خطة علاجية تتواءم والتشخيص المعتمد.


* تجنيد إجراءات
وتقنيات ووسائل خاصة ملائمة للعلاج المرغوب.



* إيـلاء
المتعلم المعني بالعلاج اهتماماً خاصاً.




أمّا العنصر الثاني (التربوية)
فيتطلب أثناء التدخل العلاجي
مراعاة الجانب
النفسي، والاجتماعي، والوجداني.






2.2.استنتاجات:



مما سبق يمكن أن نخلص إلى الحقائق التالية:


أ - لا فرق
بين المصطلحين ( الاستدراك/ المعالجة التربوية)
سواء من ناحية المفهوم أو الممارسة،رغم التباين لغوياً.



ب - المعالجة التربوية تخص فئة متعثرة من متعلمي القسم الواحد،
في حين الدعم يشمل جميع المتعلمين فيه.



ج -
المعالجة التربوية مقتصرة على المواد التي تمثل المعارف الأساسية (اللغة العربية،
الرياضيات، الفرنسية)، بينما الدعم يتناول جميع المواد.



د -
المعالجة التربوية تهتم بالفئة المتعثرة من التلاميذ الذين حضروا
عملية التعلم فعلياً، لكن الاستدراك سابقا كان يتكفل أيضا بالتلاميذ الغائبين.



ه -
المعالجة التربوية تتميز بالتعليم الفرداني (
معالجة كل فرد على حدة)، وسيرورتها تهتم
أكثر بالجانب النفسي والاجتماعي...، بخلاف الدعم.



و-
المعالجة التربوية (غير الحصة الرسمية) إجراء مرتبط بسيرورة العملية التعليمية
التعلمية ، ويصاحب مرحلتي وضعية الانطلاق، وبناء التعلمات.






3. الخـــــــــــــــاتمة:


إنّ خير ما
يستحضرنا- وقد وصلنا بهذا العرض غير المستفيض إلى مطافه الأخير- مقولة تعتبر ذهبية
في وقتنا الراهن وفي قطاعنا الهام : ( درهم
وقاية خير من قنطار علاج ) ، وهي حكمة صائبة تؤكد أحقية وأولوية الأسلوب
الوقائي على الأسلوب العلاجي، وعلى ضرورة استشراف الخطوات الاستباقية الاحترازية في أعمالنا... ، الأمر الذي يحتّم
علينا كبيداغوجيين العمل على تضييق
الدائرة العلاجية، والتقليص من الحالات التي
تحال على العلاج بكثرة و دائماً ، وذلك عن طريق تبني الأسلوب الوقائي في ممارساتنا
التربوية الميدانية، ولن يكون ذلك إلاّ بــ:



1/-
تكريس مبادئ المقاربة بالكفاءات
في تدريسنا اليومي، بتفعيل منطق
التعلم ، وإشاعة بيئة صفية تعلمية يكون المتعلم فيها الباني الوحيد لمعارفه...



2/- الإعداد المحكم لفعل التدريس تخطيطا وتنفيذا وتقويما، عن طريق البناء
الوظيفي للوضعيات(تعلمية، إدماجية، تقويمية).



3/-
تجنيد الوسائل الديداكتيكية في العملية التعليمية التعلمية.



4/- تطوير الممارسات التقويمية وربطها بعملية
التعلم ، وتبني الخطأ كعنصر هام لبناء المعرفة، من خلال تشخيص أسبابه، والقيام
بعلاج فوري له، وكذا اعتماد أسلوب تقويم
الوضعيات، و بناء مخطط سنوي للتقويم لكل
مادة مع مطلع كل سنة.






















مذكرة نموذجية في المعالجة التربوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المعالجة التربوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المميزون ابداعات مربو الأجيال :: السنة الخامسة ابتدائي-
انتقل الى: